وفاة مؤذن الحرم المكي الشيخ محمد بن سراج بعد صراعه مع المرض

كتب: آخر تحديث:

قامت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين  المسجد الحرام والمسجد النبوي بالإعلان ليلة أمس الجمعة 25 ديسمبر 215 عن وفاة الشيخ محمد بن سراج معروف والمؤذن بالمسجد الحرام ، وذلك بعد معاناته مع المرض .
ووفق البيان الصادر من الرئاسة العامة لشؤون الحرمين الشريفين فإن الشيخ محمد بن سراج قد لقى ربه بمستشفى النور التخصصي في تمام الساعة التاسعة مساءاً بتوقيت مكة المكرمة .
وقد تم دفنه بمقابر المعلاة فجر اليوم السبت بعد أن تمت الصلاة عليه بالمسجد الحرام ، وسيقام العزاء بمنزله بحي السبهاني بمكة المكرمة .
وقد عمل فضيلة الشيخ رحمه الله تعالى مؤذناً بالمسجد الحرام لمدة 34 عاماً ، حيث أنه قد عين بالمسجد الحرام في عام 1403 هـــ ، وبقى فيه مؤذناً إلي أن لقى ربه .
وقد قام الشيخ محمد سراج برفع الأذان لأول مرة له بالحرم المكي وهو لم يبلغ الثانية عشر من عمره ، عندما أصيب أبوه بوعكة صحية ، وقد رفع الأذان بدلاً من أبيه ، قبل أن يتم تعينه رسمياً مؤذناً بالحرم المكي بعد وفاة أبيه .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.