كشفت عائلة السعودي حميدان التركي ؛ المسجون في الولايات المتحدة الأمريكية أنه قد تعرض لأربعه محاولات اغتيال بعد نقلة إلي السجن الفدرالي،  علي يد سجناء من أجل التخلص منه داخل السجن، وذلك بعد زيارة قامت بها ابنه حميدان له في ، قالت عنها إن وضعه الصحفي في خطر وأصيب بقطع في الرباط الصليبي.

يأتي ذلك في الوقت الذي بثت فيه قناة المجد الفضائية تسجيلا صوتيا منسوب لحميدان التركي، وجهه فيه الشكر للملك سلمان إبن عبد العزيز، والسفارة السعودية في الولايات المتحدة علي الدعم الذي يقدموه له، ومحاولات الضغط من أجل الإفراج عنه من محبسة.

وكشفت الأسرة أن المحامون يحاولون التقدم بطلب لنقلة إلي سجن الولاية بعد محاولات الاعتداء علي حميدان المتكررة، مشيرين إلي أن التركي قد تنقل بين 5 سجون وخضع فيها للحبس الانفرادي لفترة تجاوزت الخمسة الأشهر بما يخالف مبادئ حقوق الإنسان المتعارف عليها دوليا.

و حميدان التركي هو “سعودي الجنسية ” و يقضي عقوبة الحبس في الولايات المتحدة منذ  منتصب عام 2005 ، بتهمة إساءة معاملة خادمته الإندونيسية أثناء تواجده في الولايات المتحدة الأمريكية .