الناجيات من سرطان الثدى اكثر عرضه لسرطان الدم

كتب: آخر تحديث:

حيث انه مرض سرطان الثدى من الامراض الخطيرة جدا التى تصيب حواء ، حيث ان  معظم النساء قد تصاب به ايضا ، السبب عندما تتلقي العلاج الكيميائى ولفترة وطويلة وفقد ينتج عنه الاصابة بسرطان الدم حيث يرجع ذلك الى كثرة استخدام الكيميائى ، ومما يؤدى الى تسمم الدم .

وسوف ونوضح ان الذين ينجون من سرطان الثدى  يكون اكثر عرضة لسرطان الدم .

اي ان النساء الذين ينجون من سرطان الثدى ، ومع العلم وجود الخصائص المعينة ، لانه يعالج بالنظام الكيميائي ، فهن الاكثر عرضه بالاصابة لسرطان الدم .

ومازالت المشكلة قائمة ولم يتم لها حل حتى الان ومع العلم ان هذا العلاج ليس له بديل حتى الان ايضا ، لانه من الطبيعى علاج سرطان الثدى يتم معالجته بالكيميائى ، وانه من الممكن ان يؤثر بشكل فعال على الخلايا السليمة والعادية ايضا ، مما يزيد وبالتاكيد من خطورة واصابة المريض لسرطان الدم ،  ، ومع العلم ان هذه العلاجات سرطان الثدى لقد تسبب الى تسمم الى جميع الخلايا .

ومازالت الدراسة مستمرة للباحثون ان العلاج سرطان الثدى انه علاج كميائى ولا يجد له البديل ومع كثرة الاستخدام يؤثر بالشكل الفعال على الخلايا السليمة  ، من حيث المصابون بهذ المرض يعشون لفترات طويلة وبعد فترة علاج طويلة جدا .

مع العلم هناك جهود مبذولة لفهم ولمنع للمضاعفات الاساسية اللاتى يتعرضون لها بعد هذا العلاج .

 

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.