أعلنت المملكة العربية السعودية منح مهلة 90 يوما للعمالة المصرية لتوفيق أوضاعها في البلاد ومغادرة المملكة دون توقيع أي عقوبات سالبة للحرية أو غرامات عليهم، وذلك في إطار حملة “وطن بلا مخالف” التي أعلنها ولي العهد السعودي محمد بن نايف وزير الداخلية في تسوية أوضاع مخالفي نظام الإقامة والعمل وأمن الحدود، ومساعدة من يرغب في إنهاء مخالفته وإعفائه مما يترتب عليه من عقوبات.

و تستهدف الحملة حسبما أعلنت وزرة الداخلية السعودية أربع فئات من الوافدين مخالفي قوانين أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود. ممن ليست لديهم وثيقة إقامة تثبت هويته، أو كل وافد لديه وثيقة إقامة وخالف نظام الإقامة والعمل، أو كل وافد دخل السعودية بتأشيرة حج أو عمرة أو عبور ولم يقم بمغادرة المملكة بعد إنتهاء مدة التأشيرة، وكذلك كل وافد خالف التعليمات بالحج بدون تصريح.

ودعت الوزارة المصريين الممنوح لهم المهلة بسرعه تصفيه حقوقهم الشخصية لدي وكيلي أعمالهم وسرعة المغادرة في خلال فترة الحملة المحددة بتسعين يوما اعتبارا من يوم 29 مارس الجاري،طالبة من الجميع المصريين التعاون في تحقيق أهداف هذه الحملة، مؤكده إن كل الجهات الحكومية السعودية المعنية يتقوم بتسهيل إجراءات من يبادر بالمغادرة خلال المهلة المحددة وإعفائه من العقوبات طبقا للحملة، مؤكده عدم حاجة المخالفين لتأشيرات العمرة والحج مراجعه أي جهه حكومية وأنهم يمنكم مغادره المملكة من أي منفذ سفر حدودي،

أما بالنسبة لمجهولي الهوية والذين دخلوا المملكة عن طريق التهريب أو بطرق غير شرعية فيمكنهم مراجعة إدارة الوافدين في المملكة، وبخصوص المخالفين الذين قدموا بتأشيرات عمل فعليهم المباشرة بإجراءات مغادرتهم عبر الخدمات الإلكترونية المناسبة، ومن يتعذر عليهم ذلك يراجعون أقرب إدارة للوافدين لإنجاز إجراءات السفر.