برنامج نطاقات وزارة العمل و التنمية ، يأكد هدفة إلي توفير فرص عمل افضل للمواطنين السعوديين، وخفض نسبة البطالة بين المواطنين إلي 9%، كما تسعي  وزارة العمل و التنمية  برنامج نطاقات ألي زيادة مشاركة المرأة في السوق العمل إلى 28% بحلول 2020، في أطار مبادرة وزارة العمل و التنمية، لتحقيق برنامج التحول الوطني 2020.

برنامج نطاقات وزارة العمل و التنمية

قسمت برنامج نطاقات وزارة العمل و التنمية  ، ألي نوعين ” كمي ونوعي “، النوع الأول الكمي يسعى إلي زيادة العامل الكمي في السوق العمل من خلال تعديل الجدول النسبي بما يتناسب مع وضع سوق العمل، بحيث يعامل كل نشاط اقتصادي بشكل مستقل، وتم الآن تعديل النسب في كل نشاط وحجمه المستقل، حيث تكون أعلى النسب 65% من المنشآت في النطاقات الآمنة،  وأقل النسب 35% من المنشآت في النطاقات غير الآمنة.

أما النوع الأخر ” النوعي ” هو تحسين العامل النوعي للوظائف المقدمة للمواطنين للسعوديين، ربط جودة التوطين بالدعم المقدم من صندوق تنمية الموارد البشرية، وذلك من خلال عدة محاور رئيسية للتنمية تتماشى مع رؤية المملكة العربية السعودية لعام 2030، وتتمثل في تحسين نسبة التوطين، ومتوسط الأجور، ونسبة مشاركة المرأة والاستمرارية في العمل.