في حديث صحفي للمتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية أكد أنه أثناء قيام قوات حرس الحدود في الشق الجنوبي للمملكة بمهامهم في الحفاظ الأمني على المنطقة، نجحت قوات حرس الحدود بالشق الجنوبي للمملكة في الفترة ما بين الحادي عشر من جمادي آخر لهذا العام و التاسع عشر من نفس الشهر، في إحباط عدد من المحاولات لبعض الخارجين عن القانون بزرع ألغام أرضية وتهريب أسلحة وزراعة نصف طن من مخدر الحشيش.

قوات حرس الحدود تنجح في القبض على متورطين بزراعة ألغام أرضية

حيث نجحت قوات حرس الحدود في القبض على المتورطين بالأفعال السابقة، وقد تم ذلك بعد نجاحهم في رصد محاولات المهربين لتخطي الحدود ودخول المملكة عبر الحدود الجنوبية، هذا وقد تم التعامل مع المتورطين وضبطهم جميعًا.

وكان عدد المقبوض عليهم كالتالي:

  • القبض على ثلاثين من المهربين، تسعة عشر منهم إثيوبيًا ، وسبع يمنيًا، وثلاثة سعوديين، وكان من بينهم شخص مجهول الهوية.
  • كما تم القبض على أكثر من ألف متسللاً بينهم يمنين وصوماليين وأثيوبيين.

وقد كان هناك تبادل إطلاق النار مع المهربين أدى إلى مقتل ثلاثة وإصابة اثنين.

المضبوطات مع المتورطين بالجرائم السابقة

وأثناء تفتيش المتورطين تم ضبط عدد من المضبوطات معهم وهي عبارة عن:

  • ثمانية ألغام عسكرية أرضية
  • وثلاثة وعشرون قطعة سلاح مختلفة
  • اثنين وثلاثين ألف ومائة وستين طلقة حية
  • ستمائة وسبعة كيلو جرامات من مادة مخدر الحشيش

ولم يتعرض أي من رجال قوات حرس الحدود لأي أذي أو إصابات أثناء المواجهة .
وقد أعلنت وزارة الداخلية أنه رغم محاولات العديد لاختراق الحدود السعودية اليمنية والناتج عن الوضع الغير مستقر لليمن الشقيق، مما يشكل تهديدًا مباشرًا على الوضع الأمني السعودي وأمن المواطنين، فإن قوات حرس الحدود لن تسمح لأي معتدي أو مخالف آو متورط في أفعال إرهابية وسوف تتعامل مع الموقف بالشدة والحزم واستخدام القوة الجبرية إذا استدعى الأمر.