فتاة الوهم ، وفقا للقاء تليفزيوني قامت به قناة إم بي سي على برنامج “ما لم تر” مع الفتاة الملقبة بفتاة الوهم والتي لم تبلغ العشرين عاما من عمرها، حيث أنها متهمة بالنصب على العديد من الأشخاص السعوديين بعد قيامها بجمع الأموال منهم والتي تقدر بحوالي نصف مليار ريال.

قصة فتاة الوهم

حيث أفصحت الفتاة عن قصتها منذ البداية، حيث أنها كانت تعمل بإحدى البنوك وكانت مجتهدة وذات كفاءة عالية في عملها ونظرا لكفاءتها في عملها كان لديها اقبلا كبيرا من قبل العملاء بغض النظر عن بقية الموظفين، ومن بين هؤلاء العملاء كان هناك عميل يمتلك شركة لصرافة فقدم لها اقتراح لوظيفة أن تعمل سويا معه في تجارة البورصة والأسهم والعملات، وكانت طبيعة عملها أن تقوم بإحضار العملاء ويعطيها نسبة مقابل كل عميل، وبعد تفكير رأت انه عمل سهل وسيجني لها أرباحا دون تعب أوجهد.

فتاة الوهم

ظوقد أكدت الفتاة الملقبة بفتاة الوهم أنها بريئة من الكل التهم المنسوبة ، وانها ليست سوى وسيط للعملاء بين صاحب شركة الصرافة، كما قالت أنها غير مسؤولة على القيام بإعادة الأموال للعملاء المنصوب عليهم أو تعويضات لهم ، حيث أ،ها مثلهم تعرضت للنصب في مبلغ يقدر بحوالي نصف مليار ريال، كما أفصحت أ، الأموال موجودة وتستثمر في لندن في شركة الأم,