الكارت الذهبي، أعلنت وزارة التموين المصرية بتسليم مئة ألف بطاقة ذكية للخبز، ورفع حصص الكارت الذهبي للخبز في اربع محافظات، وبذلك تم الوفاء بعهد وزير التموين بإنهاء أزمة الخبر التي تسببت في بعض الاحتجاجات في 6 محافظات الأيام الماضية، وذلك بعد قرار وزير التموين بتخفيض حصه الكروت الذهبية الممنوحة لبعض المخابز التي من خلالها يصرف الخبر بها لمن لا يمتلكون بطاقات ذكية لصرف الخبز  .

الهدف من الكارت الذهبي .

الهدف من الكارت الذهبي هو صرف الخبز لمن لا يمتلكون بطاقات ذكية لصرف الخبز، أو من لديهم بطاقات ورقية ولم يستخرج بطاقة ذكية بعد، أو من لديهم بطاقات الإلكترونية معطلة، بحيث يصرف الخبز لهم دون التلاعب في منظومة الخبز وقامت وزارة التموين بحصر عددهم وصرف كروت ذهبية لهم .

مخالفات الكارت الذهبي

قامت وزارة التموين بتسليم 55 ألف بطاقة لمحافظة المنيا بصعيد مصر ، و11 ألف بطاقة لمحافظة أسيوط، وبعض المحافظات الأخري التي بها أزمة الخبز، كما وافق وزيز التموين على تعديل حصة الخبز في الكروت الذهبية لمحافظة الجيزة بحيث زادت الحصة إلى 618 كارت ذهبي بمعدل 1700 رغيف يومياً، وان قيمة الدعم المخصص للخبز للكارت الذهبي اثنين مليار جنيه وان نصف هذا المبلغ لا يصل للمواطنين بسبب أصحاب المخابز .

وصرح وزير التموين، لابد من التصدي لخسائر الكارت الذهبي التي تجاوزت مليار جنيه، وذلك المبلغ يخصم من الدعم المخصص للخبز، الدعم الذي يستحقه المواطن واختراق منظومة الخبز من خلال الكارت الذهبي بتجاوزات بعض أصحاب المخابز  ولا تراجع عن تخفيض حصه الكارت الذهبي .