برشلونة يسجل التاريخ بعد أداؤه مباراة تاريخية رائعة هي الأفضل خلال هذا الموسم، وذلك بعد فوزه الكبير بستة أهداف مقابل هدف واحد على ضيفه باريس سان جيرمان، وكانت كل الآراء تشير إلي أن فرصه ضعيفة جدا بعد هزيمته بأربعة أهداف نظيفة في ملعب حديقة الأمراء في باريس، حتى قبل دقائق قليلة من نهاية المباراة، حيث كان برشلونة مطالب بتسجيل ثلاثة أهداف في خمس دقائق.

برشلونة يسجل في الدقيقة الثالثة من الشوط الأول

بدأ الشوط الأول بهجوم قوي من برشلونة، وسط تقهقر وارتباك من مدافعي باريس سان جيرمان، مما ساعد مهاجم برشلونة، الأرجواني لويس سواريز من تسجيل الهدف الأول برأسية زكية من فوق حارس مرمى باريس بعد ثلاثة دقائق فقط من بداية المباراة، مما أوضح نوايا النادي الكتالوني، وإستطاع برشلونة السيطرة على الكرة طوال الشوط الأول والضغط على الخصم لكن النادي الباريسي كان يدافع بكل لاعبيه.

وفي الدقيقة رقم أربعين و من خطأ دفاعي آخر أستطاع إنيستا اللاعب الفنان من ضرب كرة ميتة بكعب قدمه لتصطدم بمدافع باريس سان جيرمان و تسكن الشباك، لينتهي الشوط الأول بتقدم الكتالونيين بهدفين مقابل لا شئ، وأعطت هذه النتيجة وهذا الأداء أملا كبيرا للكتالونيين بإحراز المزيد من الأهداف في بداية الشوط الثاني، لكنه لم يحدث.

برشلونة يقدم شوط ثاني تاريخي

جاء الشوط الثاني بهجوم متوقع ورغبة كبيرة في الفوز، نتج عنه ضربة جزاء في الدقيق خمسين ترجمها الأرجنتيني ليونيل ميسي إلى هدف لتصبح النتيجة ثلاثة أهداف مقابل لا شئ لصالح الفريق الكتالوني، وزادت آمال وطموحات برشلونة وبدا أن تحقيق الحلم اصبح سهلا وذلك بتسجيل هدف آخر، إلا أن هدف إديسون كافاني في الدقيقة الواحدة و الستين أفاق برشلونة من الحلم، حيث أنه أصبح مطالب بتسجيل ثلاثة أهداف بدلا من هدف واحد.

تراجع أداء برشلونة قليلا بعد هدف كافاني وبدا الأمر مستحيلا، حتى الدقيقة السابعة والثمانون حيث استطاع اللاعب البرازيلي نيمار، و الذي ظهر بمستوى جيد جدا وكان من افضل اللاعبين في هذه المباراة، استطاع تسجيل هدف جميل من ضربة ثابتة سددها تسديده قوية مباشرة إلى المرمى، ونجح في إحراز الهدف الرابع لبرشلونة، وبهذه النتيجة يكون برشلونة مطالب بتسجيل هدفين خلال الوقت المتبقي للمباراة و هو ثلاث دقائق فقط أي إنه مستحيل.

برشلونة لا يعرف المستحيل

حاول النادي الكتالوني جاهدا في الدقائق الثلاث المتبقية، وكان الإصرار ظاهر على جميع اللاعبين خصوصا نيمار الذي استطاع بدهاء شديد الحصول على ضربة جزاء في الدقيقة التاسعة و الثمانون، وتصدى هو لها وأحرز هدف كتالونيا الخامس، ولكن كان الوقت الأصلي للمباراة قد انتهى، وأحتسب حكم المباراة الألماني خمس دقائق وقت بدل ضائع، هاجم خلالها كل لاعبين برشلونة حتى حارس المرمى تير شتيجين.

وحصلت المعجزة في الدقيقة الرابعة من الوقت الضائع حين سجل البديل سيرجيو ربرتو الهدف السادس وسط دهشة من لاعبين سان جيرمان، و فرحة جنونية لفريق برشلونة، و تعد هذه المباراة من أفضل مباريات العودة في تاريخ دوري أبطال أوروبا، وبهذه النتيجة، ستة أهداف لهدف، يتأهل برشلونة للدور ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، في حين يودع باريس سان جير مان البطولة بعد أن كان على بعد خطوة واحدة من التأهل.

يعتبر نيمار أول لاعب في تاريخ دوري ابطال اوروبا ينجح في عمل ثمان أسيستات في أربع مباريات، ورغم ظهوره المتميز في المباراة، إلا أنه أرجع الفضل في الفوز لكل الفريق، وذلك في اللقاء التليفزيوني مع أشرف بن عياد على قناة بي إن سبورت، بعد نهاية المباراة.