اغتيال الملك سلمان ،صرح قائد الشرطة الماليزية “خالد أبو بكر “، أن جهاز وأفراد الشرطة الماليزية، استطاعوا القبض على تنظيم ارهابي يخطط لاغتيال أمراء عرب، أثناء زيارتهم لكوالالمبور في اللحظات الأخيرة قبل تنفيذهم للمخطط، والتي وصفتها بعض التقارير الإعلامية بأنها “محاولة” ل اغتيال الملك سلمان على الأراضي الماليزية، في حين لم تؤكد تلك التصريحات أية جهة رسمية في البلاد.

 

تنظيم داعش واغتيال الملك سلمان

وضمن تصريحات مصادر أمنية ماليزية، أكدت أن السبعة أفراد الذين اعتقلوا أواخر شهر فبراير الماضي، مشتبه في انضمامهم للتنظيم الارهابي “داعش”، هم من قاموا بهذا التخطيط ل اغتيال الملك سلمان، وهم كما تم الإعلان عن هوياتهم من قبل السلطات الماليزية :”فرد واحد ماليزي الجنسية، والباقي أربعة يمنيين، وإندونيسي، وآخر من بلاد شرق آسيا”.

 

 

وجاء في تصريحات الشرطة الماليزية، أن أفراد التنظيم تتراوح أعمارهم بين الخمسة وعشرين عاماً، وثلاثة وثلاثين عاماً، وألقي القبض عليهم في اليوم الذي وصل فيه الملك سلمان ماليزيا ،ويذكر أن اليمنيين الأربعة يعيشون في ماليزيا من فترة خمسة سنوات.

 

اغتيال الملك سلمان وجماعة الحوثي

جدير بالذكر؛ أن قائد الشرطة الماليزية رجح انتماء ذلك التنظيم لجماعة الحوثي، وبعد تلقي معلومات استخباراتية عن احتمال تعرض الملك سلمان لمحاولة اغتيال، تم التحرك فوراً؛ وإحباط المخطط الإجرامي قبل حدوثه.