أنهت شركة بلاكبيري خدماتها في باكستان لرقابة الحكومة لبيانات عملائها

كتب: آخر تحديث:

قررت شركة بلاكبيري أن تنهي خدماتها في باكستان بنهاية عام 2015 وذلك بعد تدخل الحكومة الباكستانية وفرضها لمراقبة بيانات عملائها وهو الأمر الذي رفضته بلاكبيري وقالت أن ما تطلبه الحكومة الباكستانية ليس له علاقة بالسلامة العامة وما هو إلا امتلاك وهو ما يتعارض مع مبادئ وخصوصية بلاكبيري مع المستخدمين والحماية

ورد مارتي رئيس التشغيل في بلاكبيري بإن باكستان تريد أن تنظر في المعلومات المرسلة عبر خدمات الرسائل والبريد الإلكتروني وذكر أيضا بأن البقاء في باكستان سعيني مخالفة الشركة بحماية خصوصية مستخدمينا وهذه تسوية مرفوضة لا نقبل أن نفعلها في أي مكان في العام .

وختم مارتي بإن الشركة تأسف لمغادرة باكستان حيث كانت تمثل سوق هام لنا وكنا قد ذكرنا في وقت سابق  سوف يتم تعليق عمليات بلاكبيري خلال الشهر الماضي نوفمبر/تشرين الثاني إلى أنه تم تأجيل الموعد 30ديسمبر/كانون الأول بعد أن قررت الحكومة الباكستانية بانه موعد الإغلاق النهائي لهذا التاريخ.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.