برنامج حساب المواطن، أكد ماجد العصيمي المشرف العام على قطاع التنمية الاجتماعية، أن عملية التسجيل يسير بصورة ممتازة منذ تدشينه الثلاثاء الماضي، لافتا النظر إلى أن مؤشرات البرنامج عكست “أداء طيبا” لوتيرة التسجيل في الأيام الماضية، وتجاوز عدد الطلبات المقدمة للانضمام إلى برنامج حساب المواطن حتى أمس نحو 1.8 مليون طلب، منها نحو 1.2 مليون طلب تسجيل مكتمل.

برنامج حساب المواطن السعودي، يعد من أهم الأدوات لتمكين عملية التحول الاقتصادي في المملكة، وذلك في إطار تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني لتطوير العمل الحكومي وتأسيس البنية التحتية اللازمة لتحقيق “رؤية السعودية 2030″، واستيعاب طموحاتها ومتطلباتها.

حساب المواطن السعودي، يعتبر الشخص المسؤول عن الورثة يسجل كـ “رب أسره”، وذلك باعتباره المسؤول عنهم شرعا وهو من ينفق عليهم، لافتا إلى ضرورة تسجيل ولي أمر الأسرة، الجميع كـ “تابعين له” وإن كانوا ورثة شريطة أن يكون هو وليهم والمنفق عليهم، بينما المسؤول عن الورثة المتزوجين يعتبرون مستقلين بذاتهم ويحق لهم التسجيل في برنامج حساب المواطن حتى إن كانوا يقطنون في البيت نفسه.

وأكد المهندس ماجد العصيمي المشرف العام على قطاع التنمية الاجتماعية مجددا، أن البوابة الإلكترونية للبرنامج حساب المواطن السعودي، هي القناة الوحيدة لتسجيل بيانات المستفيدين، مبينا أنه في المرحلة الحالية لن يتم طلب تقديم أي مستندات في الوقت الحالي، حيث سيعطى المتقدمين الفرصة الكافية لتوفيرها وسيتم التواصل معهم في وقت لاحق لإبلاغهم بتاريخ إرفاق هذه المستندات.

أقرأ أيضا عن حساب المواطن السعودي

أهداف برنامج حساب المواطن

تخفيف وطأة الآثار الاقتصادية الناتجة عن المبادرات المختلفة على ذوي الدخل المنخفض والمحدود من بعض الإصلاحات المقرة في برنامج تحقيق التوازن المالي (كتعديل أسعار منتجات الطاقة والمياه للمراحل القادمة)، وتطوير نظام شامل يمكن من خلاله رفع كفاءة توجيه المنافع والدعم الحكومي المقدم للمواطنين. بدلاً من الدعم المباشر لمنتجات الطاقة، سيتم إعادة توزيع الدعم لمستحقيه الفعليين من خلال صرف بدلات نقدية للأسر المؤهلة عبر حوالات مصرفية.

  • تشجيع وتحفيز المواطنين والأسر على الاستهلاك الرشيد لمنتجات الطاقة والمياه.
  • المبادئ التوجيهية لتصميم برنامج حساب المواطن.
  • يوفر الحماية اللازمة لأصحاب الدخل المنخفض من التأثير المحتمل للإصلاحات.
  • يكون البدل نقداً بناءً على مستويات الاستهلاك الرشيد.
  • يكون البدل عادلاً لكل فئة ومتغيراً حسب حجم الأسرة.
  • البدء بصرف البدل للأسر قبل تطبيق أي إصلاحات هيكلية تمس المواطن.