قصة الشاب المُسلم الذي أنقذ 80 ألفًا من جماهير استاد فرنسا

كتب: آخر تحديث:

قام أحد حراس أمن أستاد باريس والذي يدعى ” زهير ” والذي رفضت الكثير من وسائل الأعلام والصحف العالمية ذكر أسمه بالكامل بإنقاذ العديد من الأشخاص الذين حضروا لمشاهدة المباراة التي كانت بين ألمانيا وفرنسا والذي بلغ عدد مشجعيهم أكثر من 80 ألف شخص.

حيث قام زهير أثناء قيامه بتفتيش المشجعين عند البوابات بالشك في احد الأشخاص وقام بتفتيشه وكان ظنه بمحله حيث كان يرتدى هذا الشخص حزاماً ناسفاً وعندما قام بمحاولة الهروب قام بتفجير الحزام الناسف الذي كان بداخلة الكثير من المسامير.

وكان هناك العديد من التفجيرات مساء يوم الجمعة في أماكن عديدة والتي أدت إلى وفاة 120 شخص وإصابة أكثر من 200 اخرين حيث حدث الانفجار الأول أثناء الشوط الأول من المباراة ولكن لا يقلق أحد حيث من الطبيعي وجود ألعاب نارية داخل المدرجات.

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.