هل تعرف ما فضل قيام الليل ولماذا وصانا به الرسول وفضله في استجابه الدعاء

كتب: آخر تحديث:

يقول الله تعالي في الحديث القدسي عن أبي هريرة رضي الله عنه قال – قال رسول الله (عليه الصلاة والسلام) ” من عادي لي وليا فقد أذنته بالحرب وما تقرب إلي عبدي بشيء احب إلي مما افترضته عليه , ولا يزال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتي أحببته كنت سمعه الذي يسمع ,به وبصره الذي يبصر به , ويده التي يبطش بها ,ورجله التي يمشي بها ,ولئن سألني لأعطيته ,ولئن استعاذتي للأعزته” .
لو تأملنا هذا الحديث القدسي نجد انه يبعث في النفس الكثير من المعاني فمولانا يحثنا علي نتقرب إليه بالنوافل بعد تأدية الفروض .
والجدير بالذكر إن قيام الليل من هو احد النوافل المحببة إلي الله والتي يرتقي إصحابها إلي منزلة أحباب الله .

فضل قيام الليل :
• ترفع من قدر وشرف المؤمن عند الله قال رسول الله صلى الله عليه وسلم-:(أتاني جبريل فقال يا محمد عش ما شئت فأنك ميت , واحبب من شئت فأنك مفارقه, واعمل ما شئت فأنك مجزي به,واعلم أن شرف المؤمن قيام الليل واعلم أن شرف المؤمن قيام الليل .
• قيام الليل من اعظم الأعمال التي يجزي بها المؤمن بثواب لا نعلم عظمته ولا روعته . ثانياً: ومما لا شك به أن قيام الليل من أعظم الأعمال التي يثاب عليها المؤمن بثواب
• أن لقيام الليل اثر عظيم في أسدال الطمأنينة علي قلب المؤمن
• تجد في قيام الليل تعطي للمقيم نورا في وجهه عند مداومته علي هذه العبادة , سئل الحسن البصري ما بال المجتهدين بالليل من احسن الناس وجوها ؟ قال لأنهم خلو الرحمن فالبسهم من نوره .
• العبد عندما يختلي بربه بعيدا عن أعين الناس فيسأله حوائجه فيجد الله خير مجيب له فلذلك تعد قيام الليل من افضل القربات إلي الله .

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.