التخطي إلى المحتوى

شهدت جامعة القاهرة التحرش بطالبة في كلية الزراعة من طرف أستاذ متفرغ بالكلية ، قسم الاجتماع الريفي ، مما ترتب عليه اتخاذ قرار من رئيس الجامعة ، الدكتور جابر نصار ، باستبعاده من أعمال الامتحانات التحريرية والشفوية، لحين التحقيق معه.

التحرش بطالبة في جامعة القاهرة يتسبب في وقف استاذ متفرغ عن اعمال الامتحانات واحالته للتحقيقتفاصيل التحرش بطالبة في جامعة القاهرة

بدأت الواقعة عندما اتهمت احدي طالبات كلية الزراعة بجامعة القاهرة، دكتور أستاذ متفرغ بالكلية ، بالتحرش بها أثناء أدائها الامتحان الشفوي ، حيث حاول الأستاذ الإمساك بيدها ، مما دعا الطالبة للتقدم بشكوى إلى الدكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة، وأيضاً الدكتورة مها السعيد رئيس وحدة مناهضة التحرش بالجامعة ‪.‬

من جانبه ، نفي الدكتور  الأستاذ المتفرغ بكلية الزراعة جامعة القاهرة، واقعة التحرش بالطالبة ، مؤكدا أن هذا الأمر غير صحيح بالمرة ، وان الطالبة تقدمت بالشكوى بعدما رفض إعطاءها درجة لا تستحقها بالامتحان‪.‬

وعلي اثر الواقعة ، قام الدكتور هاني الشيمي، عميد كلية الزراعة جامعة القاهرة، بإعداد مذكرةً موجهة إلى رئيس الجامعة بشأنها ، حيث قرر نصار استبعاد الأستاذ من أعمال الامتحانات.

التحرش بطالبة في الجامعة من الطبيعي أن يكون من صميم عمل الدكتورة مها السعيد، رئيس وحدة مناهضة التحرش، التي أوضخت أن الدكتور عبد المنعم زمزم وكيل كلية الحقوق هو من يتولى التحقيق مع الدكتور في الواقعة‪.

تعليق الأستاذ علي واقعة التحرش بطالبة.‬

تحدث الدكتور عن الواقعة قائلا: “إحدى الطالبات التي لم أعرفها من قبل طلبت مني أن أعطيها درجات على إجابة غير صحيحة على السؤال الأول، رغم إجابتها الخاطئة لكي تنجح بالمادة، وهو ما رفضته تمامًا عملاً بمبدأ المساواة بين الطلاب”.

وأضاف الدكتور أنه أراد أن يوضح لكل الطلاب، وليس للفتيات فقط، مستواهم في الأجزاء الأخرى من المادة، والتي لم يقم بتدريسها، وليس مسؤولاً عنها، حتى يؤكد لهم أنه ليس السبب في رسوبهم.

وتابع الأستاذ بكلية الزراعة أن جميع محاضرته تركز دائمًا على الأخلاق والمواعظ والآداب العامة، متابعًا: “فكيف يتفق ذلك مع ما هو مذكور من تهم، والله يعلم أن مواقفي دائمًا في صف الطلاب ونجاحهم، ويشهد الجميع على ذلك”‪.‬

وأوضخت رئيس وحدة مناهضة التحرش بجامعة القاهرة إن التحقيق سيثبت مدى صحة واقعة التحرش ، مبينة أن عقوبة التحرش تصل إلى الفصل النهائي سواء كان الأمر متعلقاً بأستاذ أو طالب بالجامعة، وشددت على أن الجامعة لا تتهاون في مثل تلك الحالات.

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.