قامت وزارة الدفاع الروسية بالاعلان عن تحطم طائرة نقل عسكري، بعد أن قامت بالإقلاع من مطار سوتشي، حيث سقطت الطائرة في البحر الأسود، وكانت تقل نحو 91 شخصاً من بينهم 83 عسكرياً، بالإضافة إلى طاقم الطائرة.

وقد ذكرت وزارة الدفاع بأن الطائرة الروسية التي سقطت كانت من طراز توبوليف 154، وكانت متجهة إلى مطار حميميم في مدينة اللاذقية بسوريا.

وأكدت بعض المصادر بوزارة الدفاع الروسية بأنه قد تم العثور على بعض الأجزاء من حطام الطائرة العسكرية على مسافة 6 كيلو متر من شاطئ البحر الأسود، وأعلنت الوزارة بأن الطائرة كان على متنها نحو 60 فرداً من فرقة الجيش الأحمر الموسيقية الروسية، وقائد تلك الفرقة الذي يدعي فاليري خليلوف، ، حيث كانت الطائرة متجهة إلى سوريا من أجل الاحتفال بأعياد الميلاد مع القوات الروسية هناك.

وأوضحت بعض المصادر بأن الحادث وقع بسبب حدوث خلل فني بداخل الطائرة، ولم ينجح طاقم الطائرة في إصلاحه، وهو ما تسبب في سقوط الطائرة بمجرد إقلاعها.