سجن 22 رجل شرطة مصري من سنة إلى ثلاث سنوات ، حكمت محكمة مصرية بسجن 22 من أفراد الشرطة المصرية ما بين سنة إلى ثلاث سنوات في قضية لهروب سجناء من سجن الإسماعيلية، والتي أستشهد فيها  الرائد محمد الحسينى رئيس مباحث قسم شرطة أبوصوير ولقي مواطن حتفه أيضا نتيجة للاشتباكات ألتي وقعت أثناء الهروب.

سجن 22 رجل شرطة مصري من سنة إلى ثلاث سنوات

ترجع الأحداث حين انطلقت أعيرة نارية من داخل سجن المستقبل بالإسماعيلية ومن خارجه في عملية لهروب ستة من العناصر الإجرامية والتي تصنف على أنها خطرة والمحبوسة احتياطيا على زمه قضايا جنائية واشتبك القائمين بعملية الهروب مع قوات حراسة السجن مما أدي إلى إصابة الشرطي محمد أبو الفتوح ووفاة مواطن وإصابة الرائد  محمد الحسيني بطلق ناري أثناء مطاردته للهاربين.

وأظهرت التحقيقات أن الهاربين حصلوا على سلاح ألي من داخل السجن وعلى ذلك فقد اتهمت النيابة المسئولين عن تأمين السجن بالإهمال في تأدية وظائفهم وقد قضت المحكمة الحكم بسجنهم اليوم وكان من بين المتهمين 22 ستة ضباط.