غلق الصيدليات في مصر موضوع شائك أثار قلق المصريين فجموع الشعب المصريين تتردد يوميا على الصيدليات لشراء الأدوية التي لا غنى عنها لحياة الإنسان.

غلق الصيدليات في مصر قرار اتخذته نقابة صيادلة مصر في اجتماعها الأخير للجمعية العمومية للصيادلة حيث قرر الصيادلة بالأجماع على أن يتم غلق الصيدليات اعتبارا من يوم 15 يناير 2017 من الساعة التاسعة صباح وحتى الساعة الثالثة عصرا ,وعلى النقابات الفرعية أن تعاقب من يخالف القرار وتحيله إلي مجلس تأديب.

أسباب قرار غلق الصيدليات في مصر :

يرجع الصيادلة ممثلين في نقيب الصيادلة إلي أن قرار غلق الصيدليات جاء كرد فعل لسياسات وزير الصحة تجاه الصيادلة وكرد فعل لعد تحديد هامش ربح الصيدلي الذي تطالب بع نقابة الصيادلة منذ مده.ويشير نقيب الصيادلة الى النقابة ترفض ما يحدث من عدم توافر للأدوية داخل السوق المصري للدواء .بالإضافة إلي رفض نقابة الصيادلة لقرار وزير الصحة باقتصار عد من الأدوية على المستشفيات الحكومية مثل دواء الأنتي اتش أر.

تصريحات نقيب الصيادلة بشأن غلق الصيدليات :

صرح الدكتور محى عبيد نقيب الصيادلة، “إننا مع المريض والمواطن المصرى هو همنا، وما نرفضه هو سياسات وزير الصحة تجاه الصيادلة في تسعير الدواء”، مشيرا: “لا مساس بالوطن”، لافتا إلى أن الجمعية العمومية في انعقاد دائم لبحث إي مستجدات تطرأ.

كما خاطب نقيب الصيادلة رئاسة الجمهورية بشأن تحريك أسعار الدواء من خلال مذكرة رسمية من  النقابة.

وأعلن نقيب الصيادلة أن وزير الصحة في اجتماعه الأخير مع شركات الدواء استبعد نقابة الصيادلة مما يثير علامات الاستفهام حول نية وزارة الصحة تجاه الصيادلة مما عزز فكرة الغلق كرد فعل لهذا التعنت من قبل وزارة الصحة.