كونا – صرح مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب أحمد الهنداوي أمس الأحد، إن الكويت من الدول الرائدة في تمكين الشباب وخلق مساحات محفزة لهم، وقد أعلن ذلك فى تصريح صحافي أدلى به مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشباب، أثناء الاجتماع الذي عقد مع مسؤولين بوزارة الدولة لشؤون الشباب والهيئة العامة للشباب، لمناقشة السياسة الداخلية للشباب واختيار الكويت عاصمة للشباب العربي لعام 2017 من قبل الجامعة العربية.

مبعوث آمين الشباب للأمم المتحدة الكويت عاصمة للشباب العربي

وصرح هنداوي أن” الأمم المتحدة لديها شراكة استراتيجية مع وزارة الدولة لشؤون الشباب، مشددا على أهمية استمرار الكويت في هذه التجربة لاسيما وأنها رائدة في هذا المجال مقارنة بكل الدول العربية” كما أضاف” أن الأمم المتحدة تنظر إلى الكويت كمنارة حقيقية لدعم الاستثمار بالشباب، وهو ما دفع لاختيارها عاصمة للشباب العربي العام المقبل، معربا عن أمله بأن تكون هذه الفعالية منصة حقيقية لزيادة الدعم والاستثمار بهذه الفئة” و أكمل ” أن الكويت في مكان رائد على المستوى العربي في مجال دعم الشباب، لاسيما مع الاستراتيجية التي تنفذها وزارة الدولة لشؤون الشباب بهذا الشأن، مؤكدا أن الكويت لديها فرصة اليوم لتكون رائدة على المستوى الدولي أيضا.

الإرادة السياسية والقيادات المؤمنة بالشباب سر التقدم

وفى تصريحاته أفاد الهنداوي بأن “الريادة الكويتية في مجال الشباب تأتي بوجود قيادة تؤمن بالشباب، إضافة إلى الإدارة عالية الجودة من قبل وزارة (الشباب) بهذا الخصوص، لافتا إلى أن الزخم الموجود حاليا في قطاع الشباب الكويتي يبشر بنتائج عظيمة”.
وقد وجه أثناء تصريحاته إلى أن “الأمم المتحدة في الكويت تتعاون بشكل وثيق مع الجهات المعنية بمجال الشباب، وعلى عدة مستويات سواء فيما يتعلق بالمسح الوطني للشباب أو بالسياسة الوطنية للشباب، وبين أن مساهمة المنظمة تتمثل بدعم أفضل النتائج الناجحة على المستوى الدولي .

علما بأن  أن هناك اتفاقية موقعة بين الأمم المتحدة والكويت، لتعزيز العمل على المستوى الدولي في مجال الشباب، ومن المرجح أن هذه الاتفاقية ستضع الكويت على رأس الدول المتقدمة في مجال تنمية الشباب على مستوى دولي .