قبل إعدام حبارة بلحظات أخيرة ، كشفها مصدر أمني رفيع المستوى ، حيث اكد المصدر الأمني أن حبارة أصابته حالة هيستيريا كاملة قبل إعدامه ،  وقال حبارة بان العمليات الإرهابية في سيناء لن تنتهى  بإعدامه ، موضحا المصدر أن المتهم جلس لمدة ساعتين بمفرده قبل عملية الإعدام رافضا تناول الطعام ، ولكنه قام بالصياح بصوت عالى بان من سينفذوا الحكم سينالوا نفس مصير جنود رفح   .

 

قبل إعدام حبارة

وأضاف المصدر الأمني ، أن حبارة تحدث لاحد أفراد أسرته الساعة الواحدة من منتصف ليل يوم الخميس لمدة 30 ثانية بناء على طلبه ولم يطلب شي اخر غير انه توعد بانه سيتم الرد على ما سيحدث له ، كما انه دخل في شجار مع أفراد الأمن قبل إعدامه بدقائق قليلة ، حيث انه طلب فك القيود التي عليه ولكن تم رفض طلبه    .

 

كتاب المبايعة

واكد المصدر الأمني ، أن حبارة كان يحمل معه كتاب يسمى المبايعة  ، وتركة قبل حكم إعدامه  ، وظل يردد  ” هتتقتلوا انتوا كمان ”  ، وانه طلب من الأمن أن يقوم أهله بدفنه دون اغتسال كما هو لأنه شهيد وقام بالوضوء قبل تنفيذ الحكم ، وساله احد أعضاء النيابة هل تريد شي ؟ ، فكانت أحابته  ماذا أريد من طغاة مثلكم ؟ ، ودخل في حالة هيستيريا كاملة أثناء تنفيذ حكم الإعدام  ، ولم يفعل شي على منصة الإعدام سوى الشجار مع مسؤولي السجن   .