تحضر رئيسة الوزراء ببريطانيا مجلس التعاون الخليجي في دورته السنوية لأول مرة، وهذا بعد أن تداركت الخروج الذي يهاجم بريطانيا من الإتحاد الأوروبي في التسويات التجارية، فقد قامت تريزا ماي بتحضير إتفاقيات تجارية جديدة مع دول الخليج العربي، فقد أصدرت الحكومة البريطانية أن رئيسة الوزراء تريزة تقوم بالعمل على الإتفاق والبحث على الإمكانيات الخاصة بالتوصل إلي عقد إتفاقيات تجارية جديدة متبادلة حرة بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.

إتفاقيات تجارية جديدة تقوم بها تريزا ماي :

وقامت ماي قبيل إفتتاح برنامج أعمال القمة الذي إلتقت فيه بالمسؤوليين بدولة البحرين في إجتماعات من أجل التركيز على العلاقات الأمينية بين الجانبين البحريني والبريطاني من أجل عقد إتفاقيات تجارية جديدة، وهذا وفقا م صدر في وكالة الأنباء الأشهر في البحرين أنه سيتم عقد إتفاقيات تجارية جديدة بين الدولتين.

إتفاقيات تجارية جديدة تعقدها تريزا ماي من ميناء منامة:

في عام 2015 قد قامت رئيسة الوزراء بالترتيب إلى عمل قاعدة بحرية جديدة في ميناء سلمان، وقد تعتبر هذه القاعدة هي الأولى من نوعها التي تم بنائها في الشرق الأوسط منذ فترة أربع عقود ماضية، وأكدت تريزا ماي أمام العديد من القوات البريطانية أنها تسعى من أجل دفع التعاون مع البحرين لخلق إتفاقيات تجارية جديدة الحصول على الحماية التي تتعلق بالمواطنين البريطانيين في الداخل والخارج، وأكدت على ضرورة وجود إتفاقيات تجارية جديدة وإلزام وجود قوات بريطانية في دولة البحرين وهذا من أجل الإلتزام من قبل المملكة بأمن الخليج، وهذا وفقا ما أصدرته الصحف البحرانية والصحف البريطانية عن ما حدث بين المسئولين في البحرين ورئيسة الوزراء البريطانية، والتي أكدت على ضروة عقد إتفاقيات مع الخليج.