كشف الأمين العام لأوبك محمد باركيندو أمس، أن المنظمة ستجتمع وذلك بتاريخ 10 ديسمبر الجاري في فيينا مع منتجي النفط من خارجها لوضع بعض اللمسات النهائية، على اتفاق للحد من إنتاج النفط عالميا وذلك في أول اجتماع من نوعه منذ عام 2002 ، وتأمل منظمة أوبك في مساهمة المنتجين من خارجها بخفض إضافي للإنتاج قدره 600 ألف برميل يوميا، وكانت روسيا أعلنت استعدادها لتخفيض إنتاجها بنحو 300 ألف برميل يوميا.

منتجي النفط من خارج أوبك العازمين على حضور أجتماع فينا

  • “روسيا” فى تصريح من وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أن بلاده قررت المشاركة في محادثات بين أوبك والمنتجين من خارجها تعقد في فيينا في الـ 10 من ديسمبر، قفزت أسعار النفط يوم أمس وارتفع خام برنت فوق 55 دولاراً بعد إعلان مشاركة روسيا في الاجتماع،  بينما وضح رئيس ترانسنفت نيكولاي توكاريف المحتكرة لخطوط أنابيب النفط في روسيا  إن “تخفيضات إنتاج الخام قد تبدأ في مارس”، بحسب ما ورد في وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء.
  • “إيران” فى حين ذكر الموقع الإلكتروني لوزارة النفط الإيرانية “شانا”، أن وزير النفط الإيراني بيجان نمدار زنغنه سيشارك في الاجتماع بين أوبك والمنتجين من خارجها سعيا لوضع اللمسات النهائية على اتفاق لخفض إنتاج النفط.
  • “أذربيجان” كما قالت وزارة الطاقة في أذربيجان إن وزير الطاقة ناطق علييف يخطط لزيارة فيينا في الـ10 من ديسمبر للمشاركة في اجتماع بين أوبك والدول غير الأعضاء في المنظمة.
  • “كازخستان” انضمت كازاخستان إلى قاطرة الدول التي ستجتمع يوم السبت القادم، وقال كانات بوزومباييف وزير الطاقة في كازاخستان اليوم الثلاثاء إنه يعتزم المشاركة في اجتماع بين أوبك والمنتجين من خارجها، في العاشر من الشهر الجاري ولكنه لم يقطع أي تعهدات بشأن خفض الإنتاج.
  • “المكسيك” كما لحقت المكسيك بباقي الدول للتواجد هي الأخرى بالعاشر من ديسمبر بفينا لحضور اجتماع أوبك والمنتجين من خارجها.

اجتماع أوبك السابق ونتائجه

فيما اتفقت أوبك الأسبوع الماضي على خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا اعتبارا من يناير،  في محاولة للحد من الإمدادات العالمية ودعم أسعار النفط، ومن المتوقع أن تسهم الدول غير الأعضاء في أوبك في خفض للإنتاج بمقدار 600 ألف برميل يوميا في إطار اتفاق أوسع مع أوبك.

من المحتم أن يتم التوقيع على الوثيقة التي تضع اللمسات النهائية على الاتفاق في الاجتماع القادم بفينا .