التخطي إلى المحتوى

عروسة المولد ترجع للعصر الفاطمي وترمز للفن الإسلامي

عروسة المولد ترجع اصولها للعصر الفاطمي لأن الحاكم كان يخرج في موكب مع زوجته وهي ترتدي الزي الأبيض وذلك احتفالا بالمولد النبوي، وفكرة الحصان التي كانت من أشكال عروس المولد كان يرمز إلى أن الخليفة كان يمتطي الخيل عند خروجه في مواكبه أيضا لعرض الخيل الذي كان ينظم في حفل جلوس الخليفة الأسبوعي .

وعروس المولد هي فن إسلامي حيث أن الزخارف التي بالعروسة ترمز للزخارف التي كان الفاطميين يستخدموها في تزيين أسقف الجامع و الأطباق المزخرفة  والمعمار الذي كان يشتهر بع العصر الفاطمي، كما أن العروسة ترمز للجمال الذي كان في المرأة والذي كان يشتهر بها هذا العصر .

ومن المميز أيضا في عصرنا الحالي أن عروسة المولد أصبحت من الهدايا التي يجب على الخاطب أن يجلبها لخطيبته هي عروسة المولد، ورغم غلاء أسعارها حتى وصلت سعر القطعة الكبيرة منها 750 جنيه يقبل الشباب على جلبها لحطيباتهم حيث أنهم يصفون هذا بأنهم مضطرين لذلك، بينما يجد الفتيات أن عروسة المولد ماهي إلا شئ استثنائي ولا يجب الإثقال على  الشاب بها  .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.