أوضحت المصادر الرسمية في السعودية بأن بعد إقلاع الطائرة السعودية التي تتجه للسفر نحو مطار كراتشي بالهند يوم الخميس أول أمس وبعد أن غادرت مطار السعودية بساعتين ونص تعرض قائد الطائرة إلى حالة صحية عارضة قد أوجب عليه الرجوع إلى المطار لتولي المساعدة من قائد يقود الطائرة بدلا منه، وهذا بالعمل على التنسيق مع مركز العمليات الموجود في جدة للهبوط في مطار باكستان، وقد تم إرسال طبيب من أجل الاطمئنان على صحة قائد الطائرة.

أكد المصدر الرسمي للخطوط الجوية العربية السعودية على أن الطيارة هبطت بشكل طبيعي، ولكن قد تم عرض القائد على طبيب من أجل إجراء الكشف عليه، وقد قرر الطبيب الذي أجرى الكشف عليه أن يتم نقله إلى المستشفى، وتم إلغاء الرحلة وأنزلوا المسافرين من الطائرة وحولوهم إلى صالة خاصة موجودة في المطار لحين وصول الطائرة البديلة للسفر بالركاب.

وقد أكد المصدر التابع للخطوط الجوية في السعودية بأنه قد تم وصول طائرة بديلة على الفور مجهزة على أفضل طراز غادرت مطار الملك عبد العزيز الموجود في جدة مساء يوم الخميس الساعة التاسعة مساء وللذهاب إلى مدينة لكناو لإعادة المسافرين إلى جدة، وكان على الطائرة طاقم كامل وقائد مساعد ومضيف للعودة بالطائرة الأصلية من مطار كراتشي إلى جدة ،دون أن يكون بها أي مسافرين والعمل على إعادتها إلى المملكة العربية السعودية بسلام بعد الإطمئنان على الحالة الصحية لقائد الطائرة في المستشفى.