دعاء المطر والأحاديث النبوية : جاء عن السيدة  عائشة أن رسول الله صلى الله  عليه وسلم ” إِذَا رَأَى المَطَرَ قَالَ : ( اللَّهُمَّ صَيِّبًا نَافِعًا ) رواه البخاري

الصيب  هو : ما سال من المطر وجرى قال الله تعالى { أو كصيبٍ من السماء } البقرة الآية19

دعاء المطر فى الأحاديث النبوية وكيفية الاستفادة منه

يستحب التعرض للمطر فيصيب شيئا من بدن الإنسان نقل عن أنس رضي الله عنه حيث قال : ” أصابنا ونحن مع الرسول  الله صلى الله عليه وسلم مطر  قال : فحسر رَسول الله صلى الله عَليه وسلم ثوبه  حتى أصابه من المطر فقلنا : يا رسول الله لم صنعت  هذا ؟ قال : ( لِأَنَّهُ حَدِيثُ عَهْدٍ بِرَبِّهِ )

دعاء شدة المطر : كان صلى الله عليه وسلم إذا اشتد المطر قال : ( اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا ، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ )

وقت نزول الغيث هو وقت فضل ورحمة الله من الله على عباده ،وتوسعة عليهم بأسباب الخير ،وهو مظنة لإجابة الدعاء عنده .
حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( ثنتان ما تردان : الدعاء عند النداء ، وتحت المطر ) .

دعاء الرعد فى الأحاديث النبوية

أما الدعاء عند سماع الرعد ثبت عن عبد الله بن الزبير رضي الله عنه : ” أنه كان إِذا سمع الرعد ترك الحديث وقال : سُبْحَانَ الَّذِي يُسَبِّحُ الرَّعْدُ بِحَمْدِهِ وَالْمَلَائِكَةُ مِنْ خِيفَتِهِ [الرعد: 13] ، ثم يقول : إِنَّ هَذَا لَوَعِيدٌ شَدِيدٌ لِأَهْلِ الْأَرْضِ ” . رواه البخاري  ومالك وصحح إسناده النووي.

دعاء الرياح : اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها ، وخير ما أرسلت به ، ‏وأعوذ‎ ‎بك من شرها ، وشر ما فيها ، وشر ما أرسلت به.