Chapecoense بالصور قصة حلم البطولة الذي انتهى بمأساة تحطم طائرة الفريق البرازيلي اليوم

كتب: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الكولومبية قبل بضع ساعات، عن تحطم الطائرة التي كانت تقل على متنها، فريق شابيكوينسي البرازيلي، الذي كان يستعد للتأهل، لبطولة كأس أمريكا الجنوبية للأندية، وكانت الطائرة متوجهة نحو كولومبيا، ليخوض الفريق مباراته النهائية، في مواجهة أتليتكو ناسيونال، إلا أن القدر شاء غير ذلك، فأقلعت الطائرة المنكوبة، من مطار مدينة سان باولو، لتواجه مصيرا محتوما بالتحطم Chapecoense.

تحطم طائرة فريق شابيكوينسي البرازيلي اليوم

ذكرت السلطات الكولومبية، في بيان لها اليوم، بأن الطائرة كانت متجهة نحو المطار الدولي لكولومبيا، وقد تحطمت الطائرة عند ناحية تل لايونيون، بحسب ما تم رصده علي الحساب الرسمي، لمطار خوسيه ماريا كودوفا، بمسافة تبعد عن المطار الدولي، بحوالي 22 ميل.

يذكر أن الطائرة كانت تحمل على متنها، 72 راكبا ، وهم أعضاء النادي البرازيلي، بالإضافة إلى تسعة آخرين، من أعضاء طاقم الطائرة، وتجدر الإشارة أيضا، بأن الفريق كان سيلعب ضد فريق أتليتكو ناسيونال ، علي نهائي كأس قارة أمريكا الجنوبية، الأربعاء المقبل في مدينة ميديين الكولومبية.

على صعيد آخر، أكد مطار خوسيه ماريا، بأن هناك عدد من الذين نجوا، من حادث تحطم الطائرة، إلا أنه لم يتم تحديد هوايتهم، أو معرفة عددهم حتى الآن، كما رصدت أحد كاميرات برج المراقبة، أولى اللحظات التي اشتعلت فيها النيران، على متن الطائرة المنكوبة، قبل تحطمها بدقائق فقط.

وعليه ذاعت اليوم الثلاثاء الموافق 29 نوفمبر 2016 السلطات الكولومبية، عن نبأ تحطم إحدى طائراتها اليوم، التي كان على متنها الفريق البرازيلي Chapecoense ، في طريقه إلى كولومبيا، للقاء المباراة النهائية، في بطولة كأس أمريكا الجنوبية، ليخلف الحادث عن 76 ضحية، لم ينجو من الفريق سوى ثلاثة لاعبين فقط.

أعضاء الفريق البرازيلي يلقون مصرعهم اليوم بحادث تحطم طائرة Chapecoense

لحظة فوز الفريق البرازيلي في مباراته قبل النهائية

الكلمة التي ألقاها مدرب الفريق قبل السفر لمباراة النهائي

اللحظات الأخيرة للفريق قبل تحطم الطائرة

فريق الإنقاذ بعد الحادث ومحاولة العثور على ناجين

حلم بطولة انتهى بمأسى

التعليقات

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.